الخميس 23 مايو 2019 09:49       |  من نحن  |  للإشهار  |  إتصل بنا  |  الهاتف : 0661834623 || 0660063784  | 
           
 

الخطاب الملكي إشارة قوية للحكومة المقبلة لتحمل مسؤولياتها في تقريب الإدارة من المواطن


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 أكتوبر 2016 الساعة 09 : 21



أكد عميد كلية الحقوق بطنجة، محمد يحيى، أن خطاب جلالة الملك محمد السادس، أمس الجمعة بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية الجديدة، يعتبر بحق إشارة قوية للحكومة المقبلة.
وذلك لتحمل مسؤولياتها في مجال إصلاح المرفق العمومي وتقريب الإدارة من المواطنين والمستثمرين.وأوضح الأستاذ الجامعي، في تصريح للصحافة، أن جلالة الملك شدد في خطابه السامي أمام غرفتي البرلمان على ضرورة جعل الإصلاح الإداري من بين الأوراش الكبرى التي يجب على الحكومة المقبلة تفعيلها نظرا للدور الذي تلعبه في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمغرب، مضيفا أن جلالته دعا أيضا إلى الارتقاء بأداء الإدارات بمختلف أنواعها سواء المركزية أو الترابية أو الجهوية وتجاوز العراقيل التي تعيق أداءها.كما أبرز أن الخطاب الملكي السامي جعل المواطن والمقاولة في صلب اهتمامات الإدارة التي يجب أن تكون فعالة وقريبة من المواطن من خلال الاستجابة لانتظاراته وتحسين جودة الخدمات المقدمة له لتكون قادرة على المساهمة في تعزيز التنمية المستدامة.

تعزيز اللامركزية الترابيةوأشار إلى أن الخطاب الملكي يعد تنزيلا حقيقيا للدستور وفق مقاربة تربط المسؤولية بالمحاسبة وبالتالي يجب إعادة النظر في المفاهيم التي تحكم الإدارة باعتماد الحكامة الجيدة في تدبير الشأن العمومي والرفع من أدائها والارتقاء بجودة خدماتها خدمة للمواطنين وللمستثمرين، لافتا إلى أن جلالة الملك قال في خطابه في هذا السياق "وما دامت علاقة الإدارة بالمواطن لم تتحسن، فإن تصنيف المغرب في هذا الميدان، سيبقى ضمن دول العالم الثالث ، إن لم أقل الرابع أو الخامس".وحسب الأكاديمي، فإن مجموعة من الاختلالات التي تعتري الإدارة المغربية تؤثر على علاقة المواطنين بهذه الإدارة وتعيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وبالتالي فإن الإصلاح الإداري يجب أن ينصب على تعزيز اللامركزية الترابية واللاتركيز الإداري وإصلاح المساطر الإدارية وتحسين علاقة الإدارة بالمواطن وتعميم الإدارة الالكترونية للرفع من جودة الخدمات الإدارية، خاصة وأن جلالة الملك ينظر إلى خدمة مصالح المواطنين باعتباره "مسؤولية وطنية، وأمانة جسيمة، لا تقبل التهاون ولا التأخير".







 

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ميدان التحرير ينتفض ضد ترشح عمر سليمان للرئاسة

"صابليط" المحمدية... الشاطئ النموذجي

مصلحة الاتصال والصحافة بعمالة المحمدية تنهج أسلوبا جديدا في التواصل

الملك يعطي انطلاقة إنجاز مشروعين مهيكلين لتطوير قطاع اللوجستيك على مستوى جهة الدارالبيضاء

قضاة المغرب يحملون الشارة لمدة أسبوع

الملك يعزّي أسرة العلامة المرحوم أحمد الغازي الحسيني

إضراب وطني لمدة 24 ساعة بقطاع الصحة الخميس17ماي وإضراب لامحدود بالمحمدية من أجل إطلاق سراح الممرضتين

العثماني: جولات التفاوض حول الصحراء انحرفت عن مقصدها الأصلي

نص الرسالة الملكية التي تلاها القباج للمشاركين في الاجتماعات السنوية للبنك الإفريقي للتنمية بأروشا

شعار تفعيل محضر المعطلين يهيمن على مسيرة الغضب

الخطاب الملكي إشارة قوية للحكومة المقبلة لتحمل مسؤولياتها في تقريب الإدارة من المواطن





 
 شركة وصلة  شركة وصلة