الأحد 17 ديسمبر 2017 06:18       |  من نحن  |  للإشهار  |  إتصل بنا  |  الهاتف : 0661834623 || 0660063784  | 
    للاتصال ب "محمدية نيوز" هاتف 0523316047        
صوت وصورة

تعرف على قرية الأحلام Dream village بسيدي موسى المجدوب بالمحمدية حيث متعة الصيف والسياحة الجبلية


فتاة شابة تقتحم عالم التنكيف بمدينة المحمدية و تتألق فيه بقفاطين من إبداعها

 
علاقتنا الزوجية

كيف تبقيان المشاكل بعيدّا عن حياتكما الزوجية؟


أمور لجعل زوجك سعيد مدى الحياة..

 
هو وهي

أخطر أوضاع العلاقة الحميمية على الإطلاق للرجل.. تعرف عليه!


تعرف على أكثر الأشياء التي تسعد المرأة في الفراش !

 
خدمات محمدية نيوز
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  القران الكريم

 
 

»  الطقس بالمحمدية

 
 

»  مواعيد القطارات

 
 

»  اقلاع الطائرات

 
 

»  الاذان بالمحمدية

 
 

»  مشاهدة الجزيرة

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد BBC عربية

 
 

»  اذاعات مغربية

 
 

»  أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  يورونيوز مباشر

 
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 2
زوار اليوم 249
 
أخبار المحمدية

المحمدية


Mohammedia : Des salariés de centres d’appels priés de céder gratuitement

 
 


محمد الخياري يكشف المستور عن زيزي ورمزي وكوميديا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 ماي 2012 الساعة 56 : 10



 

محمد الخياري:«التلفزيون قال لزيزي ماتنصبش بسميت القناة»»

الخياري يطلق قنبلة الموسم بخصوص برنامج «كوميديا

»

 

حاوره : حسن بن جوا

 

 

في هذا الحوار يفتح محمد الخياري النار على برنامج «كوميديا» ويفضح الكثير من المستور والمسكوت عنه في برنامج أثار الكثير من القيل والقال وجاء الآن شاهد من داخله لكي يكشف كل شيء. لنتابع

 

 

لاحظ الجمهور غياب محمد الخياري عن التلفزيون خلال الفترة الماضية، لما هذا الغياب؟

 

 

أنت هنا كا تجر  ليا لساني  علما أن هذا الموضوع  لم يدر بخلدي الحديث عنه بالمرة. لأنه وكيفما كان الحال فقد قضيت أربع سنوات مع المشرفين على برنامج كوميديا وهي فترة ليست بالهينة. هادي كوزينا ديال الداخل.

 

 

و مالذي دفعك الآن إلى الكلام؟

 

ما دفعني هو الخرجة التي أطل علينا بها السي ياسين زيزي في بعض المواقع الالكترونية. حيث تحدث بكلام اعتبرته موجها إلي بشكل مقصود. لم أتمالك نفسي وأحسست بما يشبه نوعا من الطعن في ظهري

 

ما الذي قاله ياسين زيزي بالضبط واستفزك للحدث؟

 

السي ياسين زيزي قال بأن سبب غيابي يأتي في سياق استغنائه عن أسماء كأمينة رشيد وأمل الأطرش . وعلى حد تعبيره أنه بإزاحتي فإنه كان يبحث عن دماء جديدة يستبدل بها الدماء القديمة. لكني أظن أن أقدم دم في الساحة هو ياسين زيزي. لأنه يكبرني سنا بكثير. عمره ستون سنة. وأنا سني ثماني وأربعين سن. لذا يجب عليه أن يرحل لأنه ماشي ولد الحرفة. فهو منتج وكان حريا به أن لا يظهر في الصورة. لأنه اختار عوض أن يستقدم فنانا كوميديا معروفا، يؤدي له تعويضاته عن العمل، اختار هو أن يوفر لنفسه أجر هذا الفنان لفائدة جيبه. فإن كان من تغيير تطلبه كوميديا فكان الأولى تغيير زيزي وليس الخياري.

 

وماذا عن أمينة رشيد وأمل الأطرش؟

 

مع احترامي لهما، فقد وجدتا بالخطأ في لجنة التحكيم

.

لماذا؟

 

لأنهما لاتفقهان في الفرجة الفردية. لأن الغاية الأساسية من البرنامج هو اكتشاف المواهب الشابة التي تحسن وتتقن الستاند آب على الخشبة. و في هذا الباب فالسيدتين لا تتقنان الستانداب. وهو نفسه لا يفقه شيئا في هذا الشكل المسرحي الفرجوي. وبالتالي فأول شخص كان يجدر به أن يرحل عن اللجنة كان هو الزيزي وليس الخياري

.

ربما أن هناك أسباب أخرى تتجاوز موضوع الكفاءة والموهبة المسرحية؟

 

مْعَلّمْ. ولكي تعرف حقيقة الأمر طاي طاي. أوضح   أن غيابي عن البرنامج كان لأسباب شخصية صرفة ولحسابات شخصية من  زيزي. ورغم ذلك تقبلت الأمر ولم أعلق على ذلك بل ولم أتصل برمزي وزيزي لاستفسارهم عن السبب وراء تغييبي لولا هذه الخرجة الأخيرة. ما وقع هو أنه وخلال نسخة السنة الماضية، وقبل أن نبدأ الجولة، اتصل بي زيزي يخبرني أنه قرر تقليص أجري لهذا العام بحوالي أربعين ألف درهم   بحجة أن مصلحة الإنتاج بالقناة الأولى قلصت بدورها من ميزانية البرنامج. وطلب مني أن أتأكد بنفسي، في حال لم أصدقه، من العلمي الخلوقي في مديرية الإنتاج. وهو ما رفضته آنذاك، واتصلت مباشرة بفيصل العرايشي الذي طلب   من الخلوقي أن يستوضح الموضوع ويقدم تقريرا في الأمر.

 

وماذا وقع؟

لم يتأخر الخلوقي في الاتصال بزيزي وقال له بالحرف، قال له: آ السي ياسين هاد المرة إلا بغيتي تنصب ما تنصبش باسم القناة. وذكره بأن القناة لم يسبق لها أن مست ميزانية البرنامج التي كان يقترحها أصحاب كوميديا. وهنا نفى زيزي للخلوقي أن يكون فاتحني في مسألة الأربعين ألف درهم التي كان ينوي أن يحذفها من أجري في البرنامج.  أيضا وهذه هي النقطة التي أفاضت الكأس وجاءت مباشرة بعدما حصلت على الضوء الأخضر من الناس ديال القناة الأولى لإنتاج سلسلة الزين ف الثلاثين. فقد بلغ إلى علم ياسين ورمزي أني حصلت على الموافقة بإنتاج السلسلة، فما كان منهما إلا أن اتصلوا بي وقالوا لي بالحرف: «حصلتي لمك يا الغدار انت ولدنا وخدمتي معانا، حنا للي نديرو ليك هاد السلسلة ولا أحد غيرنا». استحسنت الفكرة واتصلت بالقناة و أخبرتهم بالأمر. لكنهم رفضوا اقتراحي لشركة راية كي تنتج السلسلة، واقترحوا علي شركة أخرى هي التي أنتجت العمل الذي بث في رمضان الماضي. وهذا ما أثار حفيظتهم وشدو معايا العكس. في حين أني لست أنا المسؤول بل التلفزيون هو الذي اختار الشركة وليس أنا. الحمد لله أن كتب للسلسلة أن تنتج وتبث. لكن ميزتها الجميلة هي أني لم أفعل كما يفعل زيزي ورمزي باحتكار الخريجين. و الدليل هو أني ناديت على المشاركين في كوميديا ومنحتهم الفرصة بان شاركوني ثلاثين حلقة من «الزين ف الثلاثين»، وخمسة عشر حلقة في «سلسلة الفهايمية».

لقد انتابني إحساس منذ هذا الحادث على أنها ستكون الأخيرة لي في هذا البرنامج. وهو ما تم فعلا حين تم حذفي من اللجنة. لقد قضيت نسخة كوميديا ربعا ونحن نودع بعضنا البعض. وربما قد يكون الجمهور لاحظ هذا الأمر. وكان يبدو جليا حتى من القفشات التي كنت أباغتها بها والتي انخفضت حدتها إن لم تكن اختفت تماما. خاطري هرب منو. للأسف، كل هذا الضحك وهذه الروح المرحة، انقلبت، وتحولت إلى كره من هاد الناس، لأني اكتشفت أنهم كانوا ينوون النصب علي.

 

هل ندمت على عدم مشاركتك ضمن لجنة تحكيم هذا العام؟

 

الحمد لله  أني لم أشارك  في لجنة تحكيم هذا العام. وأحمد الله أن الجميع يعترف بأني واحد من صناع الفرجة في هذا البلد, وساهمت كثيرا في نجاح كوميديا, وفشله هذا العام خير دليل على أنه افتقد إلى عنصر ودينامو كان يحركه طيلة السنوات الماضية.. أحب جميع زملائي وأقدرهم. أحترم كثيرا لطيفة أحرار الفنانة المسرحية المتألقة والمثقفة. لكنها لا تفقه في الفرجة الفردية الستانداب.أحب كثيرا أخي وصديقي عبدالخالق فهيد الذي قضيت معه سنوات برزنا سويا ولنا نفس المسار. قمنا بجولات سويا وتقاسمنا الحارة والحلوة.

كان يجدر أن لا يكون في لجنة التحكيم شخص اسمه زيزي, بل أحضر أنا وعبدالخالق فهيد، أنا و حنان الفاضلي, أغيب أنا و يحضر بنياز و السنوسي والفد أي الرجل المناسب في المكان المناسب..

 

ما تقييمك لنسخة هذا العام من كوميديا؟

 

ضعيفة جدا. لأن الفرق بدا واضحا وشاسعا بين كوميديا خمسة لهذا العام والنسخ التي كنت حاضرا بها.

كيف كان يدبر البرنامج طيلة الموسم؟

البرنامج لا تنفق عليه شركة راية إلا القليل مما تستخلصه منه ميزانية ضخمة.

 

لماذا؟

أولا لأن الأستوديو توفره القناة بعين الشق، والجمهور ديال الله، اللهم بعض الإضاءة والأكسسوارات القليلة جدا التي تضيفها راية لكي يظهر البرنامج على التلفزيون. أيضا، وعلى مستوى الأكل، فقد كنا نأكل يوميا الشفنج ولاشيء غير الشفنج. و إلا تبرع علينا ناكلو كيكا، أما أتاي فكنا نشربوه ف مقراج البنايا كل هذا مدة أربع سنوات. وهذه بشهادة كل الذين عايشوا التجربة طيلة هذه السنوات.

 

وماذا عن كاستينغ هذا العام؟

 

الكاستينغ هذه السنة كان ضعيفا جدا. وفي هذا الباب أريد أن أوضح رقما يجب أن يعرفه الجهمور المغربي حتى لا يبقى في دار غفلون. فلطالما تباهى زيزي برقم خمسة آلاف شخص كانوا يتقدمون للمشاركة في كاستينغ البرنامج. وهنا للأمانة والتاريخ، فإن البرنامج لم يكن يستقبل أكثر من ستمائة شخص يتقدمون للمشاركة فيه على امتداد المغرب كله. لقد أحس زيزي ورمزي بالضعف لهذا بدؤوا ينفخون في الأرقام.  ومنطقيا، واعتبارا للمناطق التي نزورها، فإنه مستحيل جدا أن تحقق رقم خمسة آلاف شخص.

 

وكيف كانت تتم عملية انتقاء المرشحين؟

 

بكل صدق، كنا نجد كل صعوبات الدنيا لاستيفاء نصاب الستة عشر متباريا كلهم بمواصفات الكوميديين الحقيقيين. كنا نعثر في أحسن الحالات على سبعة إلى ثماني متبارين ونكمل لائحة الستة عشر بأشخاص ضعيفين جدا، ميزتهم أنهم أحسن الفاشلين. وربما إذا كنت تتابع البرنامج، فستلاحظ، كما لاحظ الجمهور أني كنت كانشد ف الزيزي بطلب منه ومن رمزي لأن هذا كان مقصودا، حيث كان يغطي على بعض فترات الفتور التي تنتاب البرنامج جراء ضعف بعض المشاركين

.

ما طبيعة علاقتك المادية مع أصحاب كوميديا؟

 

 

كنت أتقاضى أجري نقدا, كما كنت أتقاضاه بواسطة شيك ويطلبون مني تأجيل صرفه إلى حين. كان أجري في البداية ثمانين ألف درهم, ليصل في الموسم الرابع إلى مائتي ألف درهم.

أخبرتهم أني كنت مستعدا لأحضر الحلقة النهائية و أباغتكم بحضوري وألقي كلمة أو أقدم موقفا كوميديا ثم أنسحب. تنازلت وراسلتهم ولم يجيبوني و أعلن للجمهور سواء في البلاطو أو المشاهدين أن لامشكل لي مع أصحاب كوميديا.

 

ماذا تقول لجمهورك الذي صنعك؟

 

يجب أن يعلم الجمهور أني عانيت كثيرا من هذا البرنامج. فقد لامني مصطفى الأبيض مقدم برنامج أطلس على الأولى واتهمني بأني سرقت منه فكرة البرنامج. وأيضا فعل سعيد الناصري, ونورالدين تيكدا الذي يعمل في كنال أطلس واتهمني بسرقة الفكرة منه. ومن هذا المنبر أقول لكل هؤلاء الناس إن البرنامج الذي تتهموني بسرقته  طردت منه اليوم. لو كان ملكي لما طردت منه بهذا الشكل

.

كلمة أخيرة في حق البرنامج؟

 

برنامج كوميديا يجب أن يخضع لنفس نظام الصيد البحري، أي الراحة البيولوجية لمدة خمس أو ست سنوات حتى يظهر جيل جديد موهوب كوميديا.

 







 

  

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إخبار عن كارثة بيئية و أخلاقية بدرب مراكش

أحمد فرس يطلق نداء استغاثة من أجل إنقاد الرياضة بالمحمدية

حصيلة 100 يوم من دستورية عمل حكومة بنكيران

مجلة أمريكية: جلالة الملك يتمتع بشرعية تاريخية ضامنة لمسلسل الإصلاحات الديمقراطية

انفلات أمني غير مسبوق في مباراة الوداد و الجيش الملكي بمركب محمد الخامس

مصطفى الخلفي يضع الحصيلة الاولية لوزارة الاتصال لسنة 2012 أمام الصحافة الالكترونية

الوفد المغربي ينسحب من جنازة بن بلّة بسبب المراكشي

الوفا يطرد مستشار رئيس الحكومة في التحاور مع المعطلين

محمد السادس ينفي إكتشاف نفط أو غاز قرب جزر الكناري

وفد مغربي يزور إسرائيل للمرة الأولى منذ عام 2000

محمد الخياري يكشف المستور عن زيزي ورمزي وكوميديا





 
إعلان
 
رياضة

الرجاء يوقع على أول صفقاته بضم لاعب مميز


شباب المحمدية يفجر فضيحة تلاعب بنتيجة مباراته أمام الإسلامي الوجدي.. ودلائل تستنفر الجامعة‎

 
تحقيق - reportage

La mafia l'Argent Sale Revelation Reportage 2015


Reportage Choc : Tueurs en série : dans la tête des serial killers - Entier 2015

 
صحة وجمال

المغربية أحلام حجي تتوج بلقب miss globel 2016


دراسة : الحشيش يدمّر خلايا الدماغ ويُضعف المناعة

 
Cuisine

الفلوس بالكيلو فالصومال

 
الدين والحياة

حقوق المطلقة قبل الدخول

 
 شركة وصلة  شركة وصلة